نقيب الصحفيين: ما حدث في التلفزة فضيحة..وإقالة عماد بربورة غير كافية

تونيزياليكس: 

اعتبر نقيب الصحفيين ناجي البغوري يوم الأربعاء 7 فيفري 2018 أنّ إقالة عماد بربورة مدير القناة الوطنية الثانية غير كافية اثر ما وصفها بالفضيحة التي حدثت اليوم، مطالبا بفتح تحقيق في الموضوع ونشر نتائجه للرأي العام.

وقال إن ما حدث اليوم في التلفزة الوطنية يؤكد أن استقلالية الإعلام العمومي مازالت غير مضمونة وأنه مازال تحت سيطرة السلطة التنفيذية، لافتا إلى أنّ قطع البث أثناء أداء نائب لليمين مسألة غير مقبولة.

وسبق أن طالبت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري الحكومة اليوم الأربعاء 7 فيفري 2018 بالتعجيل في فتح ملف التلفزة التونسية، والتعجيل بتفعيل الفصل 19 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المتعلق بالرأي المطابق في تسمية رئيس مدير عام لمؤسسة التلفزة التونسية وذلك من خلال ترشيح كفاءات مشهود لها بالخبرة والاستقلالية لهذه الخطة على أن يتم التكليف على أساس عقد معلوم الأهداف والوسائل والمدة وآليات للتقييم.