الناشط السياسي حميد المزوغي يتحدث لـIFM بعد الإفراج عنه: وكيل الجمهورية قال لي "لن يتم إيقافك كي لا تتحول إلى بطل"

تونيزياليكس: 

تم يوم الجمعة 2 فيفري 2018، إطلاق سراح القيادي بحزب الطليعة العربي الديمقراطي والناشط السياسي حميد المزوغي بعد أن أحيل على أنظار محكمة تونس 1بتهمة الاعتداء على علم دولة أجنبية.

وقال المزوغي في تصريح لـIFM عقب مغادرة المحكمة إنه رفض زيارة ماكرون إلى تونس لأنه يمثل رمزا لدولة استعمارية، مطالبا فرنسا بتقديم اعتذار رسمي للتونسيين وتقديم التعويضات اللازمة، إلى جانب إلغاء الاتفاقيات الهشة مع تونس على غرار اتفاقية "الملح".

وأضاف محدثنا، أنه أسقط العلم الفرنسي رمز الاستعمار ورفض مصافحة ماكرون وطلب منه إطلاق سراح مناضل دافع عن تحرير فلسطين وهو جورج ابراهيم عبد الله السحين في فرنسا منذ 1984 بإيعاز من اللوبي الصهيوني.

كما طالب بتغيير تسمية بعض الشوارع في العاصمة مثل شارع باريس، شارع فرنسا، نهج شارل ديقول بأسماء رموز من شهداء الحركة الوطنية التونسية.

ودعا الناشط السياسي في السياق ذاته إلى تغيير موقع السفارة الفرنسية الذي أصبح مصدر إزعاج للحركة التجارية وسط العاصمة ومحيطها وخاصة وأنها أشبه بالثكنة العسكرية وفق تعبيره.

وختم حميد المزوغي تصريحه بالقول: "مساعد وكيل الجمهورية قال لي "لن أصنع منك بطلا" لن يتم إيقافك حتى لا تتحول إلى بطل فأجبته أنا لا أبحث عن البطولة فلم أقم إلا بما أملاه علي ضميري وانتصاري للوطنية والعلم التونسي.

المصدر: راديو IFM