ناجي البغوري :”ميليشيات أمنية تدعو لتعذيب الصحافيين واغتصاب الصحافيات”

تونيزياليكس: 

لشارع المغاربي – قسم الأخبار : قال نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري إن “ميليشيات أمنيّة في كل من صفاقس وقفصة تدعو الى تعذيب الصحفيين واغتصاب الصحافيات”.
وأضاف البغوري في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك اليوم الاربعاء 31 جانفي 2018″ هؤلاء الأشخاص يعودون بالنظر اداريا الى وزير الداخلية لطفي براهم …أجوركم من جيوبنا”.
يشار إلى أن النقابة الوطنية للصحفيين هدّدت باقرار اضراب عام لافتة في بيان لها الى انها تلقت جملة من التشكيات من صحفيين على مستوى العاصمة والجهات تتمحور حول مراقبة أمنية لهم وتنصت على مكالماتهم الهاتفية وتضييقات ومراقبة لهم من قبل أشخاص بالزي المدني في محلات اقاماتهم أو بأماكن خاصة.
واعربت عن استنكارها من “هذه الممارسات التي تذكر بزمن الاستبداد” مضيفة أن “وزير الداخلية لطفي براهم الذي كان يتمتع بسمعة سيئة في تلك الحقبة في علاقة بالصحفيين وبالناشطين الحقوقيين قد أطلق يد اعوانه ضد الصحفيين بمجرد وصوله الى سدة الوزارة”.
واعلنت النقابة أنها ستقوم بإبلاغ المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير لدى منظمة الأمم المتحدة، بما آلت إليه أوضاع حرية الصحافة وستطلب منه زيارة عاجلة إلى تونس في حال تواصل هذه الانتهاكات ضد الصحفيين.

مرفقات: