زياد دبار: يا سي خليفة الشيباني ما خفناش قبل مش بش نخافوا توة

تونيزياليكس: 

انتقد عضو المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين زياد الدبار ما وصفه بالتضييق على الحريات الصحافية من قبل وزارة الداخلية والناطق باسمها خليفة الشيباني.

وقال زياد الدبار في حوار على قناة التاسعة " الصحفيون أصبحوا مستهدفين من قبل أعوان الأمن بسبب مواقفهم الرافضة لقانون زجر الاعتداءات على الأمنيين"، مضيفا " لن نصمت على هذه التجاوزات وسنواصل النضال من أجل التصدي لها".

وتابع زياد الدبار مخاطبا خليفة الشيباني " يا سي خليفة ما خفناش قبل مش بش نخافوا توة".

وكانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أدانت ب"شدة"، ما اعتبرته "عودة التعليمات باستهداف الصحفيين"، محمّلة رئيسي الحكومة والجمهورية، "مسؤوليتهما في التزام الدولة التونسية باحترام حرية الصحافة والصحفيين".

وأفادت النقابة في بيان لها يوم السبت، أنها "ستقوم بإبلاغ المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير لدى منظمة الأمم المتحدة، بما آلت إليه أوضاع حرية الصحافة وستطلب منه زيارة عاجلة إلى تونس في حال تواصل هذه الإنتهاكات ضد الصحفيين".
ويأتي هذا المواقف لنقابة الصحفيين، على خلفية "قيام أعوان أمن، بالزي المدني، بتهديد الصحفي رشيد الجرّاي، مراسل منصة "أصوات مغاربية" التابعة لقناة "الحرّة"، يوم السبت، خلال تغطيته لوقفة احتجاجية لحملة سيّبني" بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة".
كما جاء في البيان أن "أحد الأعوان عمد إلى حجز بطاقة الإعتماد الصحفية لرشيد الجرّاي وقام آخر بافتكاك هاتفه الجوال، في محاولة لهرسلته وثنيه عن تغطية استعمال الأمن للعنف ضد المحتجين".