البرلمان: مسألة الحريات والتعامل الأمني مع الصحفيين تلقي بظلالها على جلسة استماع لوزير الداخلية

تونيزياليكس: 

ألقت مسألة الحريات والتعامل الأمني مع الصحفيين بظلالها، على جلسة الاستماع التي خصصتها اليوم الاثنين 29 جانفي، لجنة الأمن والدفاع بمجلس نواب الشعب بباردو، لوزير الداخلية لطفي براهم.

فبخصوص التجاوزات الأخيرة لأعوان وزارة الداخلية تجاه الصحفيين، لاسيما ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية، التي أثارت موجة من البيانات المنددة، صرح براهم أن الوزارة كانت دائما منفتحة على الحوار مع المنظمات الحقوقية والهياكل المهنية.

وأوضح أن الوزارة نظمت لقاءات شهرية مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ومختلف ممثلي وسائل الإعلام، من أجل تطوير استراتيجية لمعالجة المواضيع الأمنية تمكن كلا الطرفين الأمني والصحفي من أداء مهامهما على أفضل وجه.

أما بخصوص اللجوء إلى استعمال القوة لتفريق التحركات الاحتجاجية، فلم ينف براهم لجوء أعوان الأمن للقوة، مؤكدا أن استعمالها كان وفق الأطر القانونية.