ولي العهد السعودي في تونس وسط احتجاجات رفضا لزيارته

ولي العهد السعودي في تونس وسط احتجاجات رفضا لزيارته
تونيزياليكس: 

خرج مئات التونسيين للاحتجاج على زيارة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الذي يقوم بأول جولة خارجية له منذ تفجر أزمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

ورفع المحتجون، ومن بينهم نشطاء وصحفيون، رايات تونس واليمن، مرددين شعارات ضد "جرائم الحرب" في اليمن.

وساروا في شوارع وسط العاصمة، تونس، وهم يهتفون بشعارات تتهم ولي العهد بأنه "قاتل"، وأنه "غير مرحب به" في تونس.

ورفعت راية كبيرة على مقر نقابة الصحفيين، عليها صورة محمد بن سلمان وهو يمسك منشارا، في إشارة إلى الأداة التي قطعت بها أوصال خاشقجي، بعد قتله في قنصلية بلاده باسطنبول، بحسب مصادر تركية.

ونظم نشطاء تونسيون مظاهرة الاثنين ضد زيارة ولي العهد التي تأتي في إطار جولة عربية شملت الإمارات والبحرين ومصر.

"أمن واستقرار المملكة"

والتقى محمد بن سلمان في القاهرة بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وصرح المتحدث الرئاسي المصري، عقب المباحثات الثنائية، بأن الرئيس السيسي أكد خلال لقائه ولي العهد السعودي على عمق ومتانة التحالف الاستراتيجي الراسخ بين مصر والسعودية، وعلى أن "أمن واستقرار المملكة هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري".

وكان ولي العهد قد وصل القاهرة مساء قادما من البحرين في ثالث محطات جولته. وقد أيدت القاهرة الخطوات التي اتخذتها الرياض حتى الآن، بشأن أزمة مقتل خاشقجي.

واصطف بوسط القاهرة عشرات لتحية موكب ولي العهد السعودي أثناء توجهه لقصر الاتحادية صباحا من مقر إقامته بالقاهرة.

لكن الحركة المدنية الديمقراطية المعارضة، والحزب الشيوعي المصري، ونحو مئة صحفي مصري، أصدروا بيانات ترفض زيارة ولي العهد دون أي تحركات على الأرض.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا حول الزيارة، إذ عارضها كثير من الصحفيين والناشطيين الحقوقيين المصريين وأيدها آخرون عبر هاشتاغات بعناوين مختلفة.

وهذه هي الزيارة الثانية لولي العهد السعودي لمصر منذ توليه منصبه بعد زيارة له في مارس/آذار