لأول مرة في تونس..مافيا للجنس السهل عبر الإنترنت والسعر دولار واحد ... تفاصيل جديدة عن نشاطها وأعضائها

لأول مرة في تونس..مافيا للجنس السهل عبر الإنترنت والسعر دولار  واحد ... تفاصيل جديدة عن نشاطها وأعضائها
تونيزياليكس: 

لاتزال تجارة الجنس المتداولة عبر الإنترنت تجد رواجاً  كبيرا في صفوف المراهقين  خاصة لسهولة التعامل بها وتقديم الخدمات بما فيها الممنوعة في كل دول العالم.  و أصبحت هذه التجارة الجنسية تجد رواجا لها في تونس وقصة الحال تكشف هذه الحقيقة ومدى فضاعتها حيث  كشفت الشرطة العدلية  بالمروج  امس  الثلاثاء عن  مافيا يتزعمها شاب وصديقته  للتجارة باجساد فتيات مراهقات مستغلين ظروفهن الاجتماعية الصعبة.  ولم يكن الجشع و الطمع وحدهما  كفيلان باستقطاب المراهقات لتعرية اجسدهن امام الكاميروات  فى احدي المواقع الاباحية المعروفة فقط وانما  كذلك الفقر وظروفهن الاجتماعية الصعبة كانت كفيلة باستقطابهن .   حيث تفيد الابحاث والتحريات التى قامت الفرقة الامنية المذكورة ان  فتاتان  ممن كن تنشطن ضمن هذه الشبكة  انقطعتا عن التعليم مؤخرا بسبب الاوضاع الاجتماعية الهشة و الثالثة تلميذة بكالوريا .  كما عملت هذه المافيا التى اشرف على تكوينها تلميذ منقطع عن التعليم بعد ان فشل في اجتياز البكالوريا اختصاص  اعلامية على استدراج  صديقته في البداية واغوائها  ليقوما هما بالتعري و عرض نفسيهما على المباشر .  و قد اكدت التحريات الامنية ان هذه المافيا لاول  مرة تنشط في تونس  و لم تسمتر سوي 6 اشهور  و قد جنت طيلة هذه الفترة امولا طائلة . لم تكتفي  هذه العصابة  بنشاطها المقتصر على  شخصين بل عمدت على اغواء الفتيات و ذلك بتوفير حواسيب لهن و  هواتف جوالة  ذكية و غالية الثمن وهدايا اخري اضافة الى  تقديم اجر مقابل تعرية  انفسهن و ممارسة الجنس علنا على هذا الموقع . واستهدفت هذه الشبكة الى جانب ذلك ، فتيات اخريات و قامت بأستقطابهن عبر شبكات التواصل الاجتماعي حيث كانت تختار البنات عبر الفايسبوك و الملاهي الليلة ثم بعد ذلك يقومون باقنعهن بممارسة فعل الفحشاء والتجاهر بذلك علنا  .  اعجاب او "لايك " على موقع  يساوي (دولار واحدا) ذلك هو سعر بضع ثوان من التعري على الانترنات  وكانت المجموعة المذكورة تتقاضى  مقابل ممارسة الجنس على الهواء و تعرية اجسادهن  دون الكشف عن وجوههن على الموقع  الاباحي المذكور  بتحويل  نقاط الاعجاب التي يتحصلون عليها الى دولارات  يقع تحويلها  الى عملة مشفرة  في حسابهن الخاص . ووفق شهادة ا احدهن لدى استنطاقها  لدي المصالح الامنية استعرفت   انها قد جنت اموالا بلغت قيمتها في ظرف شهر  و نصف 3 الاف دينار . و من المنتظر ان يقع  غدا الخميس عرض المتهمين  على قاضي التحقيق ببن عروس .     وبمراجعة النيابة العمومية  اذنت بالاحتفاظ بهم من اجل الفحش و التحريض على ارتكاب الخناء عبر شبكات التوصل.