فظيع| القيروان: يخنق ابنة أخيه حتى الموت بعد أن كشفته بصدد ممارسة الجنس مع أمّها

فظيع| القيروان: يخنق ابنة أخيه حتى الموت بعد أن كشفته بصدد ممارسة الجنس مع أمّها
تونيزياليكس: 

توفيت الأحد الفارط طفلة الستة سنوات تقطن بحي البورجي من مدينة القيروان وبالتحري مع والدتها صرحت بأن الوفاة ناتجة عن عملية إختناق بسبب تدفئة المنزل باستعمال “الكانون”.

وبعرض جثة الطفلة على الطب الشرعي وتشريحها، وبعد التحريات والأبحاث كشف أعوان مركز الحرس الوطني بالتبان أن وفاة الطفلة ناتجة عن خنقها من طرف عمها بعد أن تفطنت إليه الضحية في ساعة متأخرة من الليل بصدد ممارسة البغاء مع والدتها.

وخوفا من الفضيحة قام المتهم بوضع وسادة على وجه الطفلة وهي ابنة أخيه حتّى اختنقت ولفظت أنفاسها الأخيرة. وقد تمّ إيقاف العم الثاني للضحية بعد أن كشفت الأبحاث أنه أيضا يقيم علاقة جنسية مع الأم حيث كانت تواعد الإثنين بعد دخول زوجها إلى السجن.

كما تمّ إيقاف عمة الفتاة التي علمت بجريمة القتل وتسترت عليها. يذكر أن جميع الموقوفين التي أذنت النيابة العمومية يإيقافهم في إنتظار إحالتهم أمام أنظار العدالة يقطنون بنفس المنزل وفق ما أفاد به موفد الأخبار ياسين الرمضاني.