حراك تونس الإرادة يحمل رئاسة الدولة مسؤولية تشويه الثورة التونسية باستقبال بن سلمان

حراك تونس الإرادة يحمل رئاسة الدولة مسؤولية تشويه الثورة التونسية باستقبال بن سلمان
تونيزياليكس: 

عبر حزب حراك تونس الإرادة في بيان أصدره اليوم الأحد، عن رفضه المطلق لزيارة الأمير السعودي محمد بن سلمان غير المرحب بها وندد بإجرائها.

 

 

وحمل الحزب رئاسة الدولة مسؤولية التبعات المنجرة عن ذلك من صورة تونس الديمقراطية وتشويهها والعبث بها في الداخل والخارج.

وشدد على "القطع مع الاداء الدبلوماسي الموروث عن نظام الاستبداد والمتعامي عن انتهاكات حقوق الانسان، والالتزام بتكريس سياسة دبلوماسية تضمن المصالح الحيوية العليا للوطن وتراعي واجب نصرة الشعوب الأخرى في قضاياها العادلة وتوقها للانعتاق والتمتع بحقوق المواطنة، وفق أحكام الدستور والمواثيق الدولية المصادق عليها من قبل بلادنا".

كما ناشد الفعاليات والقوى الحية بالبلاد وأصحاب الضمائر، التعبير عن رفضهم لهذه الزيارة الفضيحة والعمل على إفشالها باعتماد النضال السلمي المشروع والمتحضر.

هذا ودعا الحراك كل القوى الديمقراطية وشعب المواطنين إلى التظاهر يوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 أمام المسرح البلدي بتونس العاصمة.