النهضة تدعو إلى التعاطي بإيجابية مع مبادرة الغنوشي للعدالة الإنتقالية

النهضة تدعو إلى التعاطي بإيجابية مع مبادرة الغنوشي للعدالة الإنتقالية
تونيزياليكس: 

عت حركة النهضة كل الأطراف المعنية بموضوع العدالة الإنتقالية، من ضحايا ومتّهمين ومنظمات حقوقية وهيئات مختصة، إلى "التعاطي بإيجابية مع المبادرة التي طرحهَا رئيس الحركة راشد الغنوشي والداعية إلى استكمال مسار العدالة الإنتقالية، بالتركيز على إنصاف الضحايا وتسوية الملفات العالقة، بعيدًا عن منطق التشفي والإنتقام، تحقيقا للمصالحة الوطنية الشاملة". وكان الغنوشي في كلمة توجه بها يوم 27 أكتوبر 2018 للمشاركين في الندوة السنوية الثانية لإطارات حزبه، دعا مجلس نواب الشعب إلى "تبني قانون للعفو العام عن الإنتهاكات المرتكبة حال الإعتراف وكشف الحقيقة والإعتذار، على أن تتولى الدولة جبر ضرر الضحايا وعائلاتهم" وأكدت حركة النهضة،"أهميّة مواصلة الحوار والتشاور مع رئيس الجمهوريّة ومختلف الأطراف السياسية والإجتماعية، حول القضايا الكبرى التي تواجه تونس، من أجل استكمال مسار الإنتقال الديمقراطي"، وذلك في بيان أصدرته اليوم الخميس 15 نوفمبر 2018، في أعقاب اجتماع مكتبها التنفيذي، أمس الأربعاء.