المغرب يجدد طلبه للجزائر للإعلان رسميا عن موقفه من مبادرة الدعوة الملكية إلى الحوار

المغرب يجدد طلبه للجزائر للإعلان رسميا عن موقفه من مبادرة الدعوة الملكية إلى الحوار
تونيزياليكس: 

جدد المغرب مطالبة الجزائر بالإعلان رسميا عن موقفها من الدعوة الملكية لإحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور.

وفي بيان صدر اليوم الاثنين عقب مباحثات بين وزير الخارجية المغربي، مع السفير الجزائري بالرباط، أعلنت وزارة الخارجية المغربية أن الأول، جدد خلال المباحثات الإعراب عن رغبة المملكة المغربية في معرفة الموقف الرسمي للسلطات الجزائرية تجاه مبادرة إحداث آلية سياسية للحوار والتنسيق مع الجزائر، التي أعلن عنها الملك محمد السادس يوم 6 نونبر الماضي.

وأشارت الرباط إلى أن المبادرة الملكية هذه تنبثق من "إرادة صادقة لخلق إطار حوار ثنائي مباشر ودون شروط من أجل تبديد جميع الخلافات بين البلدين واستئناف تعاونهما والتركيز على التحديات الإقليمية".

وشددت الخارجية الملكية على أن المملكة تظل منفتحة ومتفائلة إزاء مستقبل العلاقات بين البلدين الشقيقين ومنصتة لجميع اقتراحات الجزائر فيما يخص مستوى الحوار الثنائي ومحاوره وجدول أعماله وطبيعته ووتيرته.

وعبر المغرب عن أسفه لكون المبادرة الملكية "لم تعرف الرد المأمول، خصوصا وأنها كانت دائما محط طلب من طرف الجزائر ذاتها.. وفي الوقت الذي تبين فيه أن الصيغ الأخرى (إطار إقليمي، الوسطاء..) تبقى غير مثمرة، فإن المغرب يأمل دائما في أن تتمكن الاتصالات الإنسانية المباشرة من تقديم الجواب الملائم للخلافات الثنائية".