أحزاب وجمعيات تستنكر زيارة ولي العهد السعودي إلى تونس

أحزاب وجمعيات تستنكر زيارة ولي العهد السعودي إلى تونس
تونيزياليكس: 

عبرت بعض الأحزاب السياسية والجمعيات الوطنية، عن استنكارها لزيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى تونس، "في ذات الوقت الذي يضيق الخناق فيه أكثر فأكثر على النظام السعودي، نظرا لجرائمه المتواترة، وتجند عدد كبير من أحرار العالم لفضحه والتشهير به".

وأكدت في بيان مشترك أصدرته اليوم الإثنين، "أن هذا النظام الذي يصل به الصلف إلى الامتناع عن تنفيذ الإتفاقيات المشتركة، ويأوي بكل وقاحة رأس سلطة الفساد والاستبداد المجرم الفار زين العابدين بن علي، بل ويرفض أي حديث أو صيغة لتسليمه"، غير مرحب به في تونس.

وأضافت أن هذا النظام "الذي لا يتواني عن التآمر على دول وشعوب عربية، ويدعي إعطاءها الدروس والمثال في الديمقراطية وفي حقوق الإنسان، فيتآمر على لبنان، ويدمر سوريا ويرتكب الجرائم الشنيعة في اليمن، ويبتز المقاومة في فلسطين، ويساهم في نشر الفكر الإرهابي التكفيري الذي تسبب في إستشهاد مئات من أبناء تونس"، غير مرحب به.

وقد صدر هذا البيان المشترك عن كل من: حركة الشعب والتيار الشعبي وحركة النضال الوطني وحزب الوحدة ولائحة القومي العربي والرابطة التونسية للتسامح وجمعية هوية المقاومة والهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية والحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني ومركز الشهيد محمد البراهمي.

من جهته، عبر حزب حراك تونس الإرادة عن رفضه المطلق لهذه الزيارة، محملا رئاسة الجمهورية مسؤولية تبعاتها على صورة تونس الديمقراطية في الداخل والخارج، داعيا الى القطع مع الأداء الديبلوماسي الموروث عن نظام الإستبداد والمتعامي عن إنتهاكات حقوق الإنسان.

وكان الديوان الملكي السعودى قد أعلن الخميس الفارط، أن ولي العهد السعودي قد غادر المملكة لزيارة عدد من الدول العربية الشقيقة، وفق ما أوردته وكالة الأنباء السعودية، مضيفا أن هذه الجولة جاءت إنطلاقا من حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على دعم للتعاون مع الدول الشقيقة في المجالات كافة، واستجابة للدعوات المقدمة من أصحاب الجلالة والفخامة والسمو.