بدعم أمريكي : قفصة ” الحارة ” ستصبح مزارا لليهود

بدعم أمريكي : قفصة ” الحارة ” ستصبح مزارا لليهود
تونيزياليكس: 

تحصلت هيئة حماية الاثار بقفصة على تسخير قانوني من طرف الوالي و التفقدية الجهوية للتراث على ” بيت الصلاة” أو المعبد اليهودي المهمش والمحرب في الحارة لإصلاحه و ترميمه و استغلاله كمقر رسمي لهيئة حماية الآثار مع إعادة قدسيته ليهود الحارة المهاجرين كمعبد يحجون اليه كل موسم (كالغريبة بجربة ) ومنه ستكون انطلاقة لإحياء الحارة مثل ” البلاد العربي” في ولايات الشمال والساحل .

هذا البرنامج المسطر والمدروس سيجعل من حارة قفصة مزارا وقطبا سياحيا بامتياز نذكر منه ديارا للحرفيين والصناعات التقليدية ، ديار إستضافة مطاعم و مقاهي Zimnia , محلات و أكلات شعبية ، إحياء الزوايا الأثرية المتروكة بترميمها و إعادة فتحها للعموم في شكل معارض و متاحف دائمة والعديد من المفاجئات الأخرى التي ستسعى الهيئة على تنفيذها بالإشتراك مع الجامعة الأمريكية بواشنطن (George Mason جورج مايسن) التي أبدت إستعدادها الكامل لدعم هذا المشروع في مدة لا تتجاوز الخمس سنوات .

وقد تم إمضاء الشراكة بين كل الأطراف وستسعى الهيئة على إستلام هذا المقر والإنطلاق في تحقيق هذا الحلم من أجل مستقبل أفضل لهذا الحي العتيق وقبل أن تخسر الجهة الممول لهذا المشروع الذي سينتفع منه الجميع دون إستثناء .

الحصري